تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
 
 
 
 
القائمة
En

أمير حائل يرعى غداً ختام الدورة 21 من "جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين"

يرعى صاحب السمو الملكي الامير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز ، أمير منطقة حائل مساء غدٍ (الثلاثاء) 29 جمادي الاخر ، الحفل الختامي للدورة الحادية والعشرين من جائزة الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين ، وذلك بمقر مركز الملك سلمان لرعاية الاطفال المعوقين بحائل .

 

وبحضور صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ، رئيس مجلس ادارة جمعية الاطفال المعوقين ، راعي الجائزة ، يكرم سمو أمير منطقة حائل  17 طفلاً فازوا بالمراتب الاولى في هذه الدورة بعد مراحل عدة من التصفيات شارك فيها أكثر من مائة وعشرين طفلاً يمثلون كافة مناطق المملكة العربية السعودية وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي .

 

وفي تصريح صحفي لامين عام الجائزة عبد العزيز السبيهين أكد على أن تفضل سمو امير منطقة حائل برعاية هذه الدورة وتكريم هؤلاء الاطفال يجسد الاهتمام الذي يحظى به كتاب الله الكريم وحفظه ونشره في المملكة العربية السعودية ، الامر الذي يتوالي في العديد من المسارات بدءاً بطباعة المصحف الشريف مروراً بتنظيم العشرات من المسابقات المحلية والدولية وصولاً لبعثات التعليم والدعوة .

 

ورفع السبيهين اسمى آيات الشكر والتقدير الى سمو الامير سعود بن عبد المحسن بالانابة عن أسر الاطفال الذين شاركوا في هذه الدورة ، كما أعرب عن وافر العرفان لسمو الامير سلطان بن سلمان لما يوليه من رعاية ودعم للجائزة منذ انطلاقتها قبل 21 عاماً.

 

وذكر السبيهين أن الدورة الحادية والعشرين من الجائزة تميزت بحضور غير مسبوق ، وبارتفاع مستوى الحفظ ، وتطور قدرات المشاركين في الدورات السابقة " ، مؤكداً على أن الجميع فائز مع القرآن ، سواء المشارك أو ولي الامر او المعلم أو لجنة التحكيم أو المستمع".

 

واشار أمين عام الجائزة الى أن جمعية الاطفال المعوقين تبذل جهوداً مضنية لحشد الاطفال ولانجاح الجائزة وتحقيق أهدافها السامية كونها تتويج للعديد من برامج التأهيل والعلاج والتعليم "

واضاف " هناك تحسن نوعي ملحوظ في قدرات المشاركين هذا العام والعام الماضي ، وحماس ملموس ، سواء من أولياء الامور او الاطفال او المعلمين والمعلمات وهي جهود مقدرة ".

 

هذا وكانت المنافسات الختامية للبنين قد أقيمت الاسبوع الماضي في مدينة حائل بمشاركة نحو 54 طفلاً من ذوي الإعاقة يمثلون أكثر من أربعين جهة من كافة مناطق المملكة العربية والسعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ،من بين 170 طلباً تقدموا للمشاركة في نسخة هذا العام  ، وتم اجراء التصفيات للمشاركين والمشاركات من منطقة الرياض بمقر المركز الرئيس لجمعية الأطفال المعوقين ، حيث شارك في هذه المرحلة 25 من البنين و15 من البنات، وتأهل من هذه التصفيات 14 متسابقاً منهم 9 من البنين و5 من البنات، ليبلغ عدد المترشحين للمرحلة النهائية ممن انطبقت عليهم الشروط من جميع مناطق المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي 86 متسابقاً.