مركز مكة المكرمة يحتفي بيوم الطفل العالمي
الرئيسية
مركز مكة المكرمة يحتفي بيوم الطفل العالمي

نظمت جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة احتفالاً بمناسبة يوم الطفل العالمي بمقر مركز الجمعية بمكة المكرمة، بمشاركة مجموعة من مدارس مكة المكرمة وبحضور مشرفات إدارة التعليم بالمنطقة، وبحضور أطفال المركز، وهدفت الجمعية من هذا الحفل تعميق الوعي العام بحقوق الطفل والاهتمام به، وتفعيل هذه المناسبة عن طريق دمج أطفالها المعوقين مع أقرانهم الأصحاء في سلسلة من الأنشطة والبرامج المعرفية والتوعوية والثقافية، والتأكيد على حقوق ذوي الإعاقة في الحقوق والواجبات، وغرس مفهوم الشراكة المجتمعية بين القطاعات التعليمية والخيرية، وإدخال الفرح و السرور على نفوس الأطفال عن طريق الألعاب الجماعية والأركان التعليمية، ومسرح العرائس واللعب بالكرة، والتلوين على الوجه، والرسم وعمل المجسمات واللوحات، والتصوير .

وأوضحت مديرة مركز الجمعية بمكة المكرمة الاستاذة سلاف حجازي ان هذا اليوم يعد من اهم الأيام لدى مسؤولي جمعية الأطفال المعوقين، وقالت: "يعتبر هذا الحدث بمثابة إثبات الحق في الحياة لكل طفل معاق، وربطه بعالمه الذي ينتمي له، وبأحقيته في العيش في مجتمع يراعي حقوقه واحتياجاته، لتنمية مهارات الأطفال ورفع روحهم المعنوية لاستكمال حياتهم، وأيضا إتاحة الفرصة للتعريف بمركز الجمعية وأهدافها، ودمج الأطفال مجتمعيا، إضافة إلى فتح قنوات التواصل مع المراكز التعليمية المختلفة لتبادل الخبرات والمنافع".

ويعمل مركز الجمعية بمكة المكرمة على تنظيم العديد من البرامج والفعاليات المتنوعة لأطفال المركز، بغية لإثراء المجتمع بكل ما هو صالح ومفيد للجمعية، وتوعية المجتمع بذوي الاحتياجات الخاصة وما يحتاجونه من خدمات تلبي احتياجاتهم الخاصة.

وكان مركـــز جمعيــــة الأطفـــال المعوقــــين بمكـة المكرمـة قد احتفل باليـــــوم العـــــالمي للتطــــوع، بمشاركة كل من فريق إحسان التطوعي وفريق التغير المتكامل التطوعي.

وعلى صعيد آخر، نظم المركز محاضرة توعوية تثقيفية تحت عنوان "لنتطوع لغدا أفضل" القتها عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى الأستاذة هلالة المالكي، تحدثت فيها عن أهمية العمل التطوعي، ودوره في بناء المستقبل، متى ما وفرت له مناخاً إيجابياً.