مركز الملك عبدالله يحتفل بالمهرجان الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة
مركز الملك عبدالله يحتفل بالمهرجان الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة

 شرف صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة، فعاليات المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الاعاقة 2018، الذي تنظمه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالشراكة مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة، بحضور مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، عبدالله بن أحمد آل طاوي.

وتجول سموه على الأركان الخاصة بالجهات المشاركة في الفعاليات والتي تعرض الخدمات التي يتم تقديمها للأطفال ذوي الإعاقة من خلال منظومة متكاملة تشمل العلاج الطبيعي والوظيفي والتعليمي والتأهيلي وغيرها من الخدمات.

كما شملت جولة سموه جناح "وحدة الدعم والمساندة " وهو جناح يضم عدد من الجهات التي تقدم الاستشارات الفورية والدعم والمساندة للأشخاص ذوي الإعاقة منها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة ممثلة في إدارة التأهيل الصحي وجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ممثلة في طب الإسنان ومركز الأميرة الجوهرة البراهيم للتميز البحثي في الأورام الوراثية إضافة إلى الشركات والمؤسسات التي تقدم خدمات التأهيل والتوظيف لهذه الفئة.

والتقى الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة خلال الجولة مجموعة من أطفال المركز، وشاهد نماذج من إبداعاتهم وأستمع إلى شرح من مدير المركز الدكتور زهير ميمني عن الخدمات المقدمة للأطفال لتطوير قدراتهم.

وفي ختام الجولة التقطت الصور التذكارية لسمو وكيل محافظة مع عدد مسئولي الجهات المشاركة في المهرجان ومسئولي مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة.

بعد ذلك أقيم حفل خطابي بدئ بالقرآن الكريم ثم شاهد سموه والحضور فيلما وثائقيا عن جمعية الأطفال المعوقين والبرامج والخدمات التي تقدمها لتأهيل ورعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوعية المجتمع تجاه هذه الفئة الغالية.

بعدها قدمت مجموعة من أبناء مركز " معا " لتأهيل الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة والاعاقة الذهنية والتوحد بجدة فقرة لون المزمار كما قدمت فرقة البحارة فلكلور شعبي، فيما عرضت مجموعة من أطفال وأبناء أكاديمية التوحد بجدة فقرة إنشاديه ثم ألقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

وفي ختام الحفل كرم سمو وكيل محافظة جدة الجهات الداعمة لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة والجهات الراعية للمهرجان.

ونوه الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي بالاهتمام الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - لكل ما من شأنه خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين والأيتام وحرصهما على تقديم الخدمات اللازمة لهذه الفئة الغالية كونهم جزء من المجتمع لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.

وأشار سموه إلى أن الحكومة الرشيدة في هذه البلاد أخذت على عاتقها مسؤولية رعايته تربوياً وصحياً ونفسياً واجتماعياً وفي جميع المجالات بحسب ما تسمح به قدراتهم المتبقية، وركّزت على تلبية احتياجاتهم.