تدشين مركز رعاية الاطفال المعوقين بجازان رسمياً
الرئيسية
تدشين مركز رعاية الاطفال المعوقين بجازان رسمياً

دشن  صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ظهر يوم الأثنين الموافق 31 ديسمبر 2018، خدمات مركز رعاية الأطفال المعوقين بمنطقة جازان، في حفل شهد حضوراً مميزاً من ممثلي العديد من الجهات والشركات والمسئولين في المنطقة .

وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان عن اعتزازه وسعادته بانطلاق خدمات هذا المركز ليكون إضافة مميزة لمنظومة الخدمات في المنطقة.

من جانبه قال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية في كلمته خلال الحفل ” إن منطقة جازان تحظى بمكانة خاصة لديه شخصيا، بما لها من قيمة إنسانية كبيرة، وبما يتميز به أبنائها كأهل أفعال، وأهل علم وثقافة وأدب عبر مراحل تاريخية عديدة، مشيراً الى أنها كانت  أول منطقة زارها بعد رحلته للفضاء".

وأضاف سموه ”إن افتتاح المركز الحادي عشر للجمعية في منطقة جازان يجسد حجم الثقة والمصداقية التي تحظى به الجمعية في المجتمع على مدى أكثر من ثلاثين عاماً ، بما تميزت به من أمانة ومنهجية محكمة في الأداء المالي والإداري، وبتبنيها لقضية الإعاقة على صعيد الوطن حتى توجت مسيرتها بتأسيس مركز الملك سلمان لابحاث الإعاقة، وإصدار النظام الوطني لرعاية المعوقين، ونظام الوصول الشامل، ونشر مظلة من مراكز الرعاية، إضافة الى عشرات المبادرات".

وأكد سموه على أن سمو أمير منطقة جازان كان دوماً سباقاً في مساندة الجمعية، وأنه سيتبني تطبيق نظام الوصول الشامل في المنطقة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من أداء أمورهم الحياتية بيسر ، مشيراً الى أنه يثق أن الكوادر المتخصصة من أبناء جازان قادرون  على تشغيل المركز بكفاءة .”

وأعرب سموه عن شكره وتقديره لكل من ساهم في بلورة هذا المشروع ، وساند الجمعية في تحقيقه، وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن عبد العزيز بن محمد ، لمساندتهما  الكريمة ، وصولاً الى منسوبي إمارة وأمانة منطقة جازان، وغيرها من القطاعات الحكومية بالمنطقة، الذين ساهموا في تذليل كافة الصعوبات، وتحية تقدير خاصة لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز الذي كان وراء المبادرات الكريمة من نخبة الشركات الوطنية والمصانع بمنطقة جازان في دعم تكاليف إنشاء وتجهيز المركز.

واستمع الحضور الى كلمة أهالي جازان ، ألقاها الشيخ إبراهيم الذروي، عقب ذلك قام سمو أمير منطقة جازان بتكريم أصحاب المبادرات الكريمة في دعم المشروع ، والذين تم توثيق عطائهم بإطلاق أسمائهم على أقسام ووحدات المركز، وهم : صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، شركة صلب استيل، شركة أرامكو السعودية، البنك الأهلي التجاري، شركة الشقيق للمياه والكهرباء، مجموعة سامبا المالية، شركة التصنيع الوطنية، شركة الشاعر للتجارة والمقاولات، الشركة الوطنية لثاني أكسيد التيتانيوم، فهد محمد العذل، مكتب الزيد للاستشارات الهندسية.

هذا وقد تضمن حفل الافتتاح توقيع اتفاقيتي تعاون بين الجمعية الأطفال المعوقين من جهة ، وكل من وزارة الصحة وجامعة جازان من جهة أخرى، وفي جولة على أقسام المركز استمع سمو أمير جازان الى شرح حول الخدمات التي يقدمها المركز على صعيد التعليم والعلاج والتأهيل، وتفقد سموه تجهيزات المركز وألتقى فريق العمل والأطفال.