مجلس إدارة الجمعية يعقد اجتماعه في جازان
الرئيسية
مجلس إدارة الجمعية يعقد اجتماعه في جازان

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة جازان عقد مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين اجتماعاً استثائياً بمقر أمارة منطقة جازان بمناسبة افتتاح مركز الجمعية بالمنطقة.

وقد رحب سمو أمير منطقة جازان  بصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء المجلس وأثنى على اهتمامهم بقضية الإعاقة والمعوقين في مختلف مناطق المملكة وبحرصهم على إيصال خدمات الجمعية الى منطقة جازان، ووصف سمو الأمير محمد بن ناصر مركز رعاية الأطفال المعوقين بجازان بأنه ثمرة تعاون مشترك وتكامل كافة القطاعات وقال: "نتطلع إلى إسهام المركز إسهاماً يليق بهذا التكامل والتعاون الذي لن يتحقق له النجاح المأمول إلا بالمشاركة مع الهيئات الرسمية المختلفة بالمنطقة ومنها الجامعة والصحة والتعليم والعمل والتنمية الاجتماعية، إلى جانب القطاعات الأخرى ومنهم القطاع الخاص الذي يعول على إسهامهم في تمكين قطاع الخدمات لأهدافه الاجتماعية السامية".

من جهته أكد  صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة الجمعية على أن الدعم الكريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وراء تحقيق الجمعية لاهدافها، والمساهمة الاجتماعية الخيرية المتمثلة في  رعاية المعوقين، والتصدي لقضية الإعاقة، مشيراً الى أن مركز جازان سيسهم في تعزيز المشاركة في التنمية النوعية والتطوير الذي ينشده أمير المنطقة وسمو نائبه.

واستأذن رئيس الجمعية  سمو أمير منطقة جازان في قبول إقتراح مجلس إدارة الجمعية لرئاسة سموه مجلس شرف المركز، والذي يتم استحداثه كمنظومة تساعد في تحقيق الجمعية حضوراً يليق بدورها الإنساني، كما دعا سمو نائبه لعضوية المجلس، الذي سيضم بمشيئة الله  في عضويته رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبترحيب سموهما لتوصيه سمو رئيس وأعضاء المجلس، تم التوجيه لأمانة الجمعية بإقتراح آلية عمل مجلس الشرف للمركز.

وعلى صعيد أخر، اعتمد مجلس الإدارة  الميزانية العمومية للعام 2017م، كما تم اعتماد قرارات اللجنة التنفيذية بإقرار الميزانية التقديرية للجمعية للعام المالي 2019م، والتي تصل الى نحو 208 ملايين ريال، منها مبلغ 96.762.975 ريال خصص لتشغيل الجمعية ومراكزها، ومبلغ 111.987.000 ريال خصص للمشاريع والانشاءات الجديدة.

وبهذه المناسبة أكد سمو رئيس مجلس إدارة الجمعية على ثقته في أبناء هذا الوطن القادرين على دعم الجمعية ومشروعاتها، أن يبادروا مشكورين بالإسهام في تمكين الجمعية من القيام بدورها الإنساني وهو ماتصورناه ونراهن عليه طيلة السنوات المنصرمة بحمد الله، والشواهد والإنجازات خير دليل على هذا التعاون والتكامل الذي مكن الجمعية من نشر خدماتها وإقامة مشروعاتها الاستثمارية التي أصبحت تشكل مصدراً مهماً من مصادر التمويل اللازمة لتوفير الخدمات المناسبة بل والمميزة للأطفال المعوقين.