السفير الأسترالي وعقيلته يزورون الجمعية

 أشاد سفير دولة استراليا لدى المملكة سعادة الأستاذ رضوان جدوت، بالدور البارز لمسؤولي جمعية الأطفال المعوقين في تقديم خدمات مميزة للتصدي لقضية الاعاقة، وكيفية تجنبها. وقال خلال زيارته لمركز الجمعية بالرياض برفقة السيدة حرمه إلهام جدوت إنه شاهد في هذا الصرح الشامخ ما يبهج القلب، وما يدعو للفخر والاعتزاز بتوفر هذه الإمكانات الكبيرة في الجمعية وفي دولة اسلامية مثل المملكة العربية السعودية".

من جانبها، اكدت زوجة السفير السيدة إلهام جدوت، أن الأطفال المعوقين في المملكة العربية السعودية يحظون بالرعاية والاهتمام من قبل القائمين على الجمعية. مؤكدة إنها سعدت كثيراً بالنتائج والأرقام التي تحققت في المجال الطبي وكذلك التعليمي الذي يعد امراً مهماً لتكملة مرحلة التعافي لدى الأطفال، من خلال النشاطات المقدمة من قبل نخبة من المتخصصين لفئة غالية على قلوبنا جميعاً وهم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه الجمعية المميزة في كل خدماتها.

وكان السفير الاسترالي وحرمه قد قاما صباح أمس الثلاثاء بزيارة لمركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض حيث اطلعا على ما يقدم للأطفال المعوقين من رعاية في القسمين التعليمي والطبي، وتابعا احدى الحصص الدراسية، قبل أن يقوما بزيارة القسم الطبي الذي شاهدا من خلاله بعض الجلسات العلاجية التي تقدم لأطفال المركز والإمكانات الطبية الهائلة التي تم توفيرها من اجل رفع المستوى الطبي.

وفي نهاية الزيارة قام سعادة السفير والسيدة حرمه بتجربة برنامج الكرسي الذي يحاكي ما يعيشه الشخص المعاق في حياته اليومية، قبل يدون السفير وعقيلته كلمة في سجل الزيارات الرسمية للجمعية.

ومن جانبه، عبر أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي عن شكره وامتنانه لزيارة سعادة السفير الأسترالي والسيدة حرمه، وحرصهما على التواصل مع خدمات الجمعية والاطلاع على ما تقدمه من برامج وانشطة متخصصة لرعاية منسوبيها من الأطفال المعوقين. مؤكداً أن الجمعية باتت واحدة من أبرز المعالم الإنسانية والحضارية البارزة في المملكة، وتعكس مدى عناية الدولة بقضية الإعاقة والمعوقين.