الجمعية توقع اتفاقية مع مركز "أملي" للاستشارات الاسرية
الجمعية توقع اتفاقية مع مركز "أملي" للاستشارات الاسرية

ابرم مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين اتفاقية تعاون مع "مركز أملي" المتخصص في الاستشارات الأسرية، وتنص الاتفاقية على أن يقوم مركز "أملي" بتقديم خدمات الاستشارات الأسرية والنفسية لأطفال المركز وأسرهم، وتقديم جلسات الدعم والعلاج الجماعي لأسر ذوي الإعاقة مجاناً، مع تخصيص مقاعد مجانية للمرشحين من جمعية الأطفال المعوقين في الدورات والبرامج المقامة بشكل دوري في مركز "أملي"، على ان يتم تزويدهم بأسماء الحاضرين قبل بداية كل برنامج، وتقديم خصم خاص لأطفال الجمعية وذويهم على جميع استشارات الجلسات النفسية والاجتماعية.

ووقع الاتفاقية مدير مركز الملك فهد الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد، فيما مثل مركز "أملي" الدكتورة الهنوف الحقيل.

 وأشاد الفهيد بمبادرة مركز "أملي" في مساندة الجمعية وبرامجها لتوفير خدمات متخصصة ومجانية للأطفال المعوقين واسرهم. معرباً عن شكره وتقديره لمسؤولي المركز، وحرصهم على مساندة الاعمال الخيرية والتفاعل الإيجابي مع قضية الإعاقة.

وأوضح الأستاذ خالد الفهيد أن الجمعية تحظى بثقة الشركات والمنشئات الاقتصادية والتجارية لما تقوم به من دور بارز في علاج وتعليم وتأهيل الأطفال المعوقين، وذلك في إطار حرص المؤسسات الوطنية على تحمل مسئولياتها الاجتماعية. مبيناً أن شراكات الجمعية كانت وراء العديد من الإنجازات التي حققتها على مدى أكثر منن ثلاثين عاماً.

ومن جانبه، قالت الدكتورة الهنوف الحقيل، إن مركز "أملي" يولي الاعمال الإنسانية والاجتماعية اهتماما كبيراً وذلك انطلاقاً من الالتزام بمبادئ الدين الحنيف، وايماناً بضرورة التكاتف والتعاون لدعم الجمعيات الخيرية. موضحة أن جمعية الأطفال المعوقين واحدة من أبرز المؤسسات الخيرية في المملكة التي تتمتع بثقة كبيرة لذلك سعى المركز لتوثيق هذه العلاقة عبر هذه الاتفاقية التي ستنعكس ايجاباً على الأطفال واسرهم بإذن الله.