مركز رعاية المعوقين بمكة يحتفل بيــــــــوم البيئة العالمي
مركز رعاية المعوقين بمكة يحتفل بيــــــــوم البيئة العالمي

نظمت جمعيــة الأطفـال المعوقين بمكـة المكرمـة احتفــالاً بمناسبــة "يـوم البيئة العالمي" بحضور مساعد مدير عام الحدائق والتشجير بأمانة العاصمة المقدسة الأستاذ تركي الزامل، وأطفال القسم التعليمي والذي تجاوز عددهم 56 طفلا وطفلة، وهدف الاحتفال الى تعميق الوعي العام بأهمية المحافظة على البيئة والاهتمام بها، وضرورة مكافحة الإهمال، واستخدام بدائل أُخرى صديقة للبيئة وأكثر أمناً على صحة الإنسان وبيئته، والتأكيد على الخطط والبرامج التعليمة المقدمة للطفل.

واطلع الأستاذ الزامل على الخدمات المجانية المقدمة لأطفال المركز الطبية والتعليمة والتأهيلية، قبل ان يقوم بتجربة برنامج الكرسي، وهو عالم افتراضي لواقع ذوي الإعاقة والعقبات التي يواجهها في حياته اليومية، في التنقل والسير بالكرسي المتحرك، تلا ذلك قام الضيف بالمرور على عدد من الأركان التعليمية التي تم اعدادها بمناسبة يوم البيئة العالمي، والتي سلطت فيها الأضواء على البيئة، وغرس وتعميق ثقافة المحافظة عليها لدى الطفل، لينعموا في المستقبل ببيئة سليمة خالية من التلوث، وتكونت الأركان من ركن الزرعة الذي يعلمهم قيمة الصبر وتحمل المسؤولية والمشاركة في الإنتاج الغذائي، ويساعدهم في تكوين معرفتهم بدورة الحياة، وتقوية علاقتهم بالبيئة والطبيعة المحيطة بهم، وتنشيط حواس اللمس والشم و البصر، وركن النظافة الذي يعلمهم نهج النظافة البيئية، وهذا التدريب يستند إلى نهج التغيير التشاركي في العادات، ويستخدم فيه مجموعة من التمارين والألعاب التعليمية لتعليم الأطفال العلاقة بين النظافة والصحة العامة، مع التأكيد على أهمية النظافة والطهارة في ديننا الحنيف، إضافة الى التدوير الذي يعلمهم كيف يمكن تدوير المخلفات اليومية الملقاة في صناديق القمامة من مواد بلاستيكية وزجاج ومعادن، وتحويلها الى منتجات جديدة يمكن استخدامها مرة أخرى، من خلال فصل النفايات التي يمكن إعادة تدويرها، وذلك للحفاظ على البيئة بالتخلص من النفايات بطريقة آمنه.

وفي ختام الزيارة تم توزيع بعض الهدايا الرمزية لعاملي النظافة بمقر المركز إيماناً بأهمية عملهم، وشكرهم على ما يقومون به من دور هام في المجتمع.

واكدت مديرة المركز سلاف محمد سعيد حجازي ان مثل هذه الفعاليات تعمل على تعميق الوعي البيـئي في نفوس الأطفال، والتأكيد البرامج التعليمية المقدمة للطفل وربطها بمحيطه وبمجتمعه.