مركز الملك فهد يحصل على شهادة الآيزو (9001)
الرئيسية
مركز الملك فهد يحصل على شهادة الآيزو (9001)

حصل مركز جمعية الأطفال المعوقين في الرياض على شهادة (آيزو 9001) في مجالات الجودة وإدارة العمليات، وحققت اقسام ووحدات المركز الخدمية والإدارية أعلي معدلات ومعايير مراقبة الجودة التي تعكس الارتقاء المستمر في أداء وكفاءة العمل، والقدرة على تحديث آلية الأعمال، ساهمت في توفير بيئة مناسبة للتطوير والتنافس.

صرح بذلك مدير المركز الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد، وأضاف قائلاً: يشرفني أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية، بمناسبة حصول المركز، على شهادة (آيزو9001) امتداداً لدعم سموه الكريم المستمر للمركز، ورعايته الشخصية لمستوي خدماته لما يمثله المركز من مكانة خاصة لدى سموه، حيث كان انطلاقة خدمات الجمعية على صعيد المملكة، قبل أكثر من ثلاثين عاماً، وقد صار للجمعية الان إحدى عشر مركزاً في مختلف مناطق المملكة، تدعو للفخر والاعتزاز.

وقال الفهيد، أن شهادة (آيزو 9001) التي حصل عليها المركز في مستوى الجودة وإدارة العمليات، تعد ثمرة جهود كبيرة تمكنا بفضل الله من تحقيقها خلال العام الماضي بتوجيهات أمين عام الجمعية الأستاذ عوض بن عبد الله الغامدي، الذي يتابع مشكوراً باستمرار مستوى الخدمات بالمركز، ولم يألو جهداً في العناية الدقيقة لمختلف خططه وأعماله، والمساعدة بخبراته العلمية والعملية الكبيرة في التطوير والتحديث.

وأعرب الفهيد عن شكره وتقديره لكل منسوبي مركز الجمعية بالرياض، الذين بذلوا جهوداً غير عادية، بكل المقاييس للحصول على الشهادة، والتي تعكس كفاءتهم وامكانياتهم الكبيرة. مؤكداً أن المركز يفخر أن يضم هذه النخبة المتميزة من الخبرات التي حرصت على رفع مستوى خدماته العلاجية والتعليمية والتأهيلية والإدارية، بمنهجية علمية، وكان لذلك انعكاساً كبيراً على كفاءة الخدمة المقدمة للأطفال المعوقين بأعلى مستوى من الجودة، وبأحدث الوسائل والأساليب المتطورة.

جدير بالذكر أن (آيزو 9001) هو نظام لإدارة الجودة في المؤسسات، ويعد من أكثر معايير إدارة الجودة انتشاراً في العالم، والذي يمكن من خلاله الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الجهة لأعلى المستويات. كما أنه يساعد على تطوير آلية أداء الأعمال في مختلف المجالات، وعلى التنافس بأعلى المستويات، ويوفر النظام القدرة على تلبية احتياجات العملاء بفاعلية، ويساعد على توفير الوقت والنفقات والموارد، ويؤمن أداء العمليات بأخطاء أقل وأرباح أكثر، ويحفز الموظفين على الاندماج بالعمل بطريقة أكثر فاعلية.

كما يذكر أن الحصول على شهادة الاعتماد (آيزو 9001) يؤهل بالاعتراف الدولي من قبل المؤسسات العالمية ذات العلاقة، وذلك لمطابقة معايير إدارة الجودة، كما أن هذا الاعتماد سيؤكد مدى التزام الجهة بالمتطلبات المعتمدة وسيعزز من مكانتها التنافسية وكذلك سيتيح أمامها فرص التوسع والتطور.