الدكتورة هيا العواد تزور مركز الملك فهد
الرئيسية
الدكتورة هيا العواد تزور مركز الملك فهد

أشادت وكيل وزارة التعليم لشؤون التعليم الموازي الدكتورة هيا بنت عبدالعزيز العواد بالإمكانات المتوفرة في جمعية الأطفال المعوقين، وبما حققته مراكزها على صعيد تأهيل ودمج الطلاب ذوي الإعاقة في مدارس التعليم العام.

وأكدت العواد خلال زيارتها لمقر مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض على أهمية العمل بين وزارة التعليم وجمعية الأطفال المعوقين في مجال تطوير الخدمات التعليمية والتربوية المقدمة لهذه الفئة.

وقالت: "لقد سعدت بهذه الزيارة، كون الفكرة التي كانت في مخيلتي عن الجمعية محدودة جداً، والزيارة أسهمت في التعرف على الخدمات والبرامج المتنوعة المقدمة من قبل مراكز الجمعية وفي كافة الأقسام التعليمية والطبية،"

وأضافت "لقد كانت فرصة لكي أدرك مدى أهمية التكامل بين وزارة التعليم والجمعية في الكثير من الجوانب المهمة لكي نصل الى الهدف المنشود وهو خدمة أطفالنا الموجودين في هذا الصرح الكبير بصفة خاصة، والأطفال ذوي الإعاقة بوجه عام، ومن ضمن تلك الجوانب برنامج التدخل المبكر لصفوف قسم روضة الأطفال ودون ذلك، وهناك مجالات كثيرة قابلة ان تكون تكاملية بين وزارة التعليم وجمعية الأطفال المعوقين".

وأضافت: "سبق لي ان عقدت اجتماعاً مع الأستاذة مها دردير مدير التعليم والتطوير التربوي في الجمعية، وهناك اجتماعات ستاتي لاحقاً من اجل بناء شراكة مع الجمعية، ونقرر من خلال تلك الاجتماعات آليات العمل المشترك، ونحن في وزارة التعليم يسعدنا ان تكون هذه الجمعية المميزة في وطننا الغالي، وبما تقدمه من الخدمات ا لفئة غالية علينا جميعاً، وأتمنى ان تكون تلك العلاقة التكاملية محققة لطموحات أبنائنا الأطفال".

وحول تطوير برنامج الدمج احد اهم البرامج التي توليها الجمعية الكثير من الاهتمام بالتعاون مع وزارة التعليم اقالت الدكتورة العواد: "خلال الزيارة تم اطلاعي من قبل مسؤولات الأقسام على العديد من البرامج المنفذة ومن أهمها برنامج الدمج الذي يتيح لأطفال الجمعية الانتقال لصفوف التعليم العام بعد الحصول على التأهيل الطبي والتعليمي والنفسي  الذي يمكنه  من الاندماج ، ونحن في الوزارة نعمل على تعزيز تلك البرامج  التي وصل عدد المستفيدين منها الى  سبعة الاف طالب، وفي خططنا المستقبلية نبحث عن التوسع في تلك البرامج ونتحول بعد ذلك الى ما يسمى التعليم الجامع الذي يقبل كل الاعاقات في مدرسة واحدة".

وجدير بالذكر أن امين عام جمعية الأطفال المعوقين الأستاذ عوض بن عبدالله الغامدي كان في استقبال الدكتورة العواد ورافقها في جولة للاطلاع على القسمين التعليمي والطبي، حيث شاهدت البرامج التعليمية المقدمة للأطفال منذ التحاقهم في الجمعية، قبل ان تنتقل الى القسم الذي شاهدت من خلاله برامج العلاج الطبيعي جلسات التأهيل، إضافة الى الأجهزة المتطورة التي يتم استخدامها حيث اطلعت على التجهيزات التقنية ووسائل التأهيل، واستمعت وكيل وزارة التعليم الى دور قسم الخدمة الاجتماعية في الجمعية والاعمال التي يقوم بها.

وفي نهاية الزيارة قامت الدكتورة هيا العواد بتسجيل كلمة في سجل الزيارات الرسمية، أعربت فيها عن اعتزازها بما اطلعت عليه من رعاية متخصصة تقدمها الجمعية، مشيدة بما يتوفر لهؤلاء الأطفال من برامج خدمة مجانية، وبما تحقق من نتائج قياسية على صعيد تأهيل المئات، وقدم مدير مركز الملك فهد الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد لوحة فنية من عمل أطفال المركز للدكتور هيا العواد.