مركز الملك فهد يحتفل بحصوله على "الايزو"
الرئيسية
مركز الملك فهد يحتفل بحصوله على "الايزو"

احتفلت جمعية الأطفال المعوقين صباح اليوم الخميس بحصول مركزها بالرياض (مركز الملك فهد) على شهادة الايزو العالمية في الجودة وإدارة العمليات (ايزو 9001)، إثر برنامج تقييم شامل لأداء المركز استمر لمدة أربعة شهور.

 وحضر الحفل عضو مجلس ادارة الجمعية الدكتور محمد بن عبدالرحمن المهيزع والأمين العام الأستاذ عوض بن عبدالله الغامدي، ومنسوبي إدارات الأمانة العامة والمركز.

وشاهد الحضور بداية الحفل عرضاً مرئياً يلخص قصة حصول المركز على هذا الاعتراف العلمي، وتكامل جهود فريق العمل لتحقيق تطلعات مجلس الإدارة في تطوير الأداء، قبل ان يلقي عضو مجلس الإدارة الدكتور محمد المهيزع كلمة أشاد فيها بإمكانات الجمعية والمركز، ونقاط القوة التي يتمتعا بها، مؤكداً على أن الجمعية مؤهلة لنيل أرقى تقييم مهني من الجهات ذات العلاقة التي تخدم المعوقين، مشدداً على ان بيئة العمل داخل الجمعية أسهمت في العديد من النجاحات، وأوضح الدكتور المهيزع أن القادم من الأيام يتطلب الحصول على العديد من الشهادات الدولية ومن ابرزها شهادة كارف، "الجمعية مؤهلة للحصول على كافة الشهادات العالمية في ظل القفزات التي تحققت على كافة الأصعدة، ونحن امام تحدي جديد، وكافة العاملين في الجمعية لديهم القدرة على تخطي الصعاب وتحقيق الأهداف المنشودة، والحصول على شهادة الاعتماد (آيزو 9001) يؤهل للاعتراف الدولي من قبل المؤسسات العالمية ذات العلاقة، وذلك لمطابقة معايير إدارة الجودة".

من جانبه، ثمن الأمين العام الأستاذ عوض الغامدي الجهد الكبير الذي بذله مسيري مركز الملك فهد وفي مقدمتهم مدير المركز الأستاذ خالد بن سليمان الفهيد حتى الحصول على هذه الشهادة الدولية التي تضاف لسجل الإنجازات تحققت للجمعية منذ افتتاحه، واكد الغامدي بان حصول مركز الملك فهد على شهادة الايزو سيكون حافز لمراكز الجمعية الأخرى للحصول عليها في قادم الأيام.

وقدم الأستاذ خالد الفهيد شكره لكافة العاملين في هذا المشروع المميز، والذي تكلل في نهاية المطاف بالحصول على هذه الشهادة العالمية.

بعد ذلك، قام الدكتور محمد المهيزع والأستاذ عوض الغامدي بتكريم الافراد والإدارات التي عملت على تحقيق هذا المنجز المميز.      

وتعد شهادة "أيزو 9001" نظام لتقييم الجودة وإدارة العمليات في المؤسسات المتخصصة، وهي من أكثر معايير إدارة الجودة انتشاراً في العالم، والذي يمكن من خلاله الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الجهة لأعلى المستويات. كما أنه يساعد على تطوير آلية أداء الأعمال في مختلف المجالات، ويوفر تطبيق معايير النظام القدرة على تلبية احتياجات العملاء بفاعلية، ويساعد على توفير الوقت والنفقات والموارد، ويؤمن أداء العمليات بأخطاء أقل وأرباح أكثر، ويحفز الموظفين على الاندماج بالعمل بطريقة أكثر فاعلية.