مركز الملك عبدالله يقيم دورة تنويع مصادر الدخل
مركز الملك عبدالله يقيم دورة تنويع مصادر الدخل

نفذ مركز الملك عبدالله لرعاية الأطفال المعوقين بجدة دورة بعنوان "طرق مبتكرة لتنويع مصادر الدخل" أستمرت لمدة 3 أيام، تم خلالها مناقشة الطرق المبتكرة لتنويع مصادر الدخل وكيفية صقل مهارات المشاركين الخاصة بتنمية الموارد، واكتشاف طرق مبتكرة لتنويع مصادر الدخل ومعرفة عناصرها ومعوقاتها ووسائل التغلب عليها، وتزويد المشاركين بسبل بناء منظومة متكاملة لتنمية الموارد في منظمتهم أو بشكل شخصي، بما يحقق فعاليتهم وينمى كفاءتهم في مجال تنمية الموارد ويسهم في رفع إنتاجيتهم.                                                                                                                                                   

واستهدفت الدورة العاملين في القطاع الثالث، والعاملين في القطاع الخيري والشركات والمؤسسات الغير ربحية، والمؤسسات والشركات الناشئة ورواد الاعمال وطلبة الجامعات والعاملين في القطاع الخاص والقطاع الحكومي.                                    

وشارك في هذه الدورة عدد كبير من الإعلاميين والعاملين والعاملات في القطاع الحكومي والخاص، مثل مصممة العطور هند الغيثي ورجل الأعمال الإعلامي أحمد حكيم، والجمعيات الخيرية مثل جمعية الأطفال المعوقين بجازان ومركز الأمير سلطان لرعاية الأطفال المعوقين بالمدينة المنورة، وجمعية تراحم لرعاية أسر السجناء وجمعية متلازمة النجاح والمدارس مثل مدارس الحمراء العالمية والمراكز الخاصة مثل مركز أفكار الصغار ومركز البصيرة.

واكد الدكتور زهير ميمني مدير مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز  لرعاية الأطفال المعوقين بجدة بأن مثل هذه الدورات مفيدة لمختلف القطاعات الحكومية والخاصة والخيرية، حيث أن الإعتماد على مصدر دخل واحد فقط قد يعرض المنظمة للإنهيار أو الضعف الشديد لتقلب الظروف لا سمح الله، مقدما شكره لجميع الجهات التي شاركت في الدورة والتي تبين النظرة المستقبلية للاستفادة من العلوم الحديثة والدورات المتخصصة.

وقدم ميمني الشكر لجميع الحضور وللفنان المبدع فيصل لبان للإضافة المميزة التي قدمها في هذه الدورة.