حرم رئيس وزراء اليابان تشيد بما تقدمه المملكة لذوي الإعاقة
حرم رئيس وزراء اليابان تشيد بما تقدمه المملكة لذوي الإعاقة

زارت حرم رئيس وزراء اليابان السيدة أكييه آبي اليوم جمعية الأطفال المعوقين بالرياض، حيث كان في استقبالها معالي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالرحمن السويلم، وأعضاء المجلس صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بن فهد آل سعود، والأستاذ سلمان السديري والأستاذ حمد الشويعر والدكتورة ماجدة بيسار.

 وقامت حرم رئيس الوزراء الياباني والوفد المرافق تتقدمه عضو مجلس الشورى الدكتورة حنان الاحمدي، بجولة على الأقسام والوحدات المتخصصة للجمعية اصطحبها فيها المدير التنفيذي للجمعية الدكتور أحمد بن عبد العزيز التميمي، حيث اطلعت على خدمات قسمي التعليمي والطبي والتجهيزات الحديثة التي تم ادراجها ضمن خطط الجمعية للارتقاء بكافة البرامج المقدمة للأطفال المعوقين، كما قامت السيدة أكييه آبي بتجربة برنامج الكرسي الذي يحكي المعاناة التي يجدها المعوق في حياته اليومية.

 واشادت حرم رئيس وزراء اليابان أكييه آبي بالعناية الفائقة من قبل حكومة المملكة العربية السعودية للأطفال ذوي الإعاقة، والتي تمثلت في الرعاية الشاملة التي تقدمها جمعية الأطفال المعوقين لمنسوبيها من أجل إعادة تأهيلهم صحياً وتعليمياً. مبينة السيدة أكييه آبي أن "الأطفال المعوقين هنا بلا شك في أيدي أمينة بفضل رعاية المملكة لهم، واليوم رأيت النشاطات المقدمة من قبل نخبة من المتخصصين لفئة غالية على قلوبنا جميعاً وهم الأطفال ذوي الإعاقة، ونحن نشكرهم على أداء هذه الرسالة النبيلة".

واستطردت قائلة: "من الواضح أن ما حققته جمعية الأطفال المعوقين يضاهي ما يقدم في بلدان عدة، ونحن سعداء بهذه الزيارة التي شاهدنا من خلالها التقدم الكبير في القسمين الطبي والتعليمي، ولعل الأرقام التي اطلعنا عليها تؤكد بأن العمل يقوم وفق أسس وضوابط علمية، وأتمنى أن نوفق في إبرام العديد من الاتفاقيات من أجل رفع مستوى العلاج التأهيلي للأطفال في المملكة وكذلك في اليابان". 

وفي ختام زيارة حرم رئيس وزراء اليابان للجمعية قامت بتدوين كلمة في سجل الزيارات الرسمية للجمعية، وقدم د.السويلم هدية لضيفة الجمعية عبارة عن لوحة فنية من إبداع أطفال الجمعية الموهوبين.