الجمعية تكرّم عبدالله الدخيل
الجمعية تكرّم عبدالله الدخيل

تقديراً لمشوار حافل بالعطاء والجهد المتميز، حرصت الأمانة العامة للجمعية على تكريم الأستاذ عبدالله بن محمد الدخيل، مستشار الأمين العام، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله في الجمعية والتي امتدت لنحو ثمانية عشرة عاماً أسهم خلالها في تطوير الأداء في كافة المهام والمسئوليات التي أسندت اليه.

واشاد الأستاذ عوض الغامدي، بجهود الزميل عبدالله الدخيل طوال الفترة التي قضاها في الجمعية، موكداً بان العمل الذي قام به طوال فترة عمله وتسلحه بالصبر والجهد أثمر عن تحقيق نجاحات مميزة للجمعية،

وقال الامين العام: "الأخ عبدالله أسهم في الكثير من الإنجازات للجمعية طوال فترة عمله، وهو شريك في الإنجازات التي تحققت في الفترة الماضية بعد ان تقلد أكثر من منصب في الجمعية". متمنياً له كل التوفيق

من جانبه، قدم الأستاذ عبدالله الدخيل شكره للأمين العام ومدراء الإدارات وموظفي الجمعية على هذا التكريم، وقال: "منذ ان اتيت للجمعية من القطاع المصرفي وكنت اعتقد انني سأكون في راحة أكثر من حيث اختلاف العمل وحالة الإرهاق التي كنت عليها هناك، لكن وجدت العمل في الجمعية أصعب وبحاجة لروح جديدة، وأتمنى ان أكون وفقت في تقديم كل ما لدي من جهد من اجل هذه الجمعية الرائدة في المجال الخيري، وسأبقى في تواصل مع الجمعية التي باتت جزء من حياتي وستظل كذلك".

وقدم الأمين العام الأستاذ عوض الغامدي درعاً تذكارياً وسيف مذهب تقديراً للزميل الدخيل.