الجمعية تودع الدكتور هشام الحيدري

احتفلت جمعية الأطفال المعوقين بتكريم الدكتور هشام الحيدري وذلك تقديراً لجهوده المميزة والمخلصة التي بذلها طوال فترة عمله كمساعد الأمين العام لشؤون التأهيل، والتي اثمرت عن تحقيق القسم الطبي العديد من المنجزات على صعيد الخدمة المقدمة للأطفال وكذلك تأسيس بنية تحتية مميزة لكافة الأقسام الطبية والتعليمية في مراكز الجمعية العشرة.

ونوه الأمين العام الأستاذ عوض بن عبدالله الغامدي بتميز أداء الدكتور هشام رغم قصر المدة التي قضاها في العمل بالجمعية، واصفاً انتقاله لمهمة جديدة في خدمة الوطن بأنه تكريم للجمعية التي أسهمت في رفادة المناصب القيادية في الدولة بالكثير من الكفاءات المشرفة، مشيداً بما عززه الحيدري للجمعية من حيث تطور برامج التأهيل في كافة المراحل، وتطوير قدرات الاخصائيين بما ينسجم مع طبيعة المرحلة التقنية الحالية، ويخدم قضية الإعاقة بشكل خاص".

وأكد الدكتور الحيدري في كلمة خلال الحفل على أن الاحتفاء هو تعبير عن حالة الوفاء والتقدير الذي تتمتع به الجمعية، وتجسد ترابط منسوبيها، وقال: "اليوم اودعكم وأتمنى ان أكون قدمت عمل إيجابي لهذا الصرح الكبير الذي يقدم خدمة مميزة لفئة غالية علينا جميعاً، اعلم ان الفترة التي قضيتها ليست بالطويلة لكن استفادتي كانت أكبر، فانا تنقلت بين عدة مؤسسات في ثلاث قارات واجزم انا أداء الجمعية يفوق الكثير من الكيانات التي عملت بها، وأتمنى للجميع الخير لما فيه مصلحة أطفال الجمعية".

وبالإنابة عن منسوبي الجمعية قدم الأمين العام درعاً تذكارياً للمحتفى به، فيما حرص الطفل عوض ياسر على تقديم هدية خاصة للدكتور هشام، الامر الذي حظي بإعجاب وتشجيع الحضور.