اجتماع مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين
اجتماع مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين

برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز عقد مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين اجتماعاً على هامش اللقاء الثاني والثلاثين للجمعية العمومية بمقر مركز الملك فهد لرعاية الأطفال المعوقين بالرياض.

وخلال الاجتماع أطلعً المجلس على دراسة مفصلة حول الميزانية العمومية والحسابات الختامية للعام المالي المنصرم 2017 توطئة لعرضها على الجمعية العمومية لإقرارها.

وأوضح الأمين العام للجمعية الأستاذ عوض الغامدي أن الاجتماع تتضمن قراءة لمضامين التقرير السنوي عن أداء الجمعية، وأهم مسارات الأداء والانجاز خلال العام المالي المنصرم، مشيداً بما تحقق من نتائج قياسية على صعيد مسارات التوسع، والجودة، والتواصل المجتمعي، والشراكات الاستراتيجية، والشفافية، وتنمية الموارد المالية.

وذكر الغامدي "أن المجلس ناقش تقريراً حول الصورة الذهنية عن الجمعية لدى الجمهور المستهدف سواء متلقي الخدمة، أو الداعمين، أو أولياء الأمور أو قطاعات المجتمع المختلفة من خلال رصد الحضور الإعلامي الرقمي والاعتيادي الذي سجلته الجمعية خلال العام المالي 2018م، وتابع المجلس أيضاً تقريراً حول برامج تقنية المعلومات والأنظمة الإلكترونية التي طبقت في الأمانة العامة ومراكز الجمعية لتحقيق أعلى معدلات الجودة في الأداء الإداري والفني".

وأختتم الغامدي تصريحه قائلاً "أن مجلس الإدارة أكد على أهمية المرحلة القادمة من تاريخ الجمعية والتي تشهد توسعاً أفقياً ورأسياً يتطلب توفر موارد مالية ثابتة ودائمة،  وأن ذلك يستدعى تكثيف الجهود وتعاون الجميع لانجاز المشروعات الاستثمارية الخيرية التي ستوجه عوائدها لمساندة نفقات تشغيل المراكز، بما يضمن استدامة الخدمات المجانية للالاف من الأطفال المعوقين"، مشيداً بما تتمتع به الجمعية من ثقة ومصداقية لدى أجهزة الدولة ومنشئات القطاع الخاص والبنوك والشركات والمؤسسات التي تتبنى مبادرات مميزة لصالح أطفال الجمعية، وفي مقدمتها شركة سابك وشركة بندة وشركة الاتصالات السعودية وموبايلي والبنك الأهلي والبنك الأول.