مركز الملك عبد الله يحتفل بيوم الصحة النفسية
مركز الملك عبد الله يحتفل بيوم الصحة النفسية

احتفل مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة باليوم العالمي للصحة النفسية، تحت شعار "غرباء في منازلنا" حيث نظم حلقة نقاش حول تأثير وسائل التواصل الاجتماعي، بحضور عدد من الخبراء واولياء   أمور الأطفال منسوبي المركز.

وتناولت حلقة النقاش تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع بصفة عامة والاسرة خاصة، ومخاطرها على تماسك العلاقات الأسرية خاصة في ظل وجود أطفال من ذوي الاعاقة والذين يحتاجون عادة المزيد من الاهتمام من الاسرة.

وناقشت الحلقة التي شارك فيها الدكتور نواف الحاثي مدير مستشفى الصحة النفسية والمشرف العام على مجمع الأمل للصحة النفسية بجدة، والدكتور على زائيري المستشار النفسي، والدكتور سامي الانصاري مستشار العلاقات الاسرية، والإعلامية سميرة مدني، وأدارها الاستاذ محمد آل لافي المستشار النفسي العديد من المحاور حول مدي حاجة الأطفال من ذوي القدرات الفائقة للكثير من الاهتمام والعناية من مختلف افراد الاسرة،

وقال مدير مركز الملك عبد الله لرعاية الأطفال المعوقين الدكتور زهير ميمني أن الحفل شهد مشاركة أكثر من 14 مركزاً متخصصاً في الصحة النفسية والعلاقات الاسرية، وعدد كبير من المتخصصين والخبراء من جامعات الملك عبد العزيز وجدة وجامعة عفت ودار الحكمة وكلية ومستشفى فقيه ومستشفى د. محمد عرفان، وباقدو ومركز البصيرة ومركز سمو الفكر ومركز أكت ومركز رشد ومركز السلام الداخلي وهيئة حقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة، بالإضافة الى مشاركة واسعة من أسر الأطفال من ذوي القدرات الفائقة.

وأوضح ميمني أن هذا الحفل يأتي في إطار برامج مركز الملك عبد الله التوعوية والتعريفية بالقضايا ذات العلاقة بمجالات الإعاقة المختلفة.