الله يعطيك خيرها

المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيره "

 

بمباركة خادم الحرمين الشريفين الملك ســـلمان بن عبد العزيز حفظه الله طرحت جمعية الأطفال المعوقين المبادرة الوطنية للسياقة الآمنة "الله يعطيك خيرها" عام 2014م، وهي مبادرة توعية متفردة خاطبت كل فئات المجتمع وعبر وسائل مبتكرة مستثمرة كافة الأدوات الممكنة لتمهد الطريق للإسهام في ترسيخ مواقف إيجابية تجاه السياقة الامنة، وتنمية الوعي العام بمخاطر الحوادث المرورية كأحد أهم أسباب الإصابة بالإعاقة.

وحظيت المبادرة بتعاون ومساندة جهات عدة تمثل قطاعات الدولة المختلفة، بدءاً بالقطاع الحكومي المتمثل في مقام وزارة الداخلية والإدارة العامة للمرور تحديداً، الى جانب وزارت التعليم والصحة والاعلام والتعليم العالي، ومروراً بالقطاع الخاص والمتمثل في شركات ومؤسسات تجارية وطنية رائدة تسابقت على رعاية المبادرة ودعمها، وصولاً للمئات بل الالاف من المتطوعين الافراد في العديد من مناطق المملكة.

وتشهد المبادرة حالياً مرحلتها الثانية عبر مناشط وبرامج عدة، توجت مؤخراً بصدور قرارات مهمة بتغليظ العقوبات المتعلقة بالمخالفات المرورية في تجسيد رائع لتناغم أجهزة الدولة، وكيف يمكن أن تتكامل جهودها لمعالجة قضية حيوية تتعلق بالشأن الإنساني والاقتصادي والاجتماعي كقضية الحوادث المرورية وما يستتبعها من نزيف يومي.

مخرجات المرحلة الأولى: 

•رسخت المبادرة نفسها في الذهنية المجتمعية بما نظمته من فعاليات في عدد من المناطق والملاعب الرياضية والمؤسسات التعليمية.

•تنفيذ برنامج تلفزيوني للتوعية توجّ بالحصول على الجائزة الذهبية للبرامج التوعوية الخليجية لعام 2016م

•بناء شراكة استراتيجية مع الإدارة العامة للمرور.

•تسليط الضوء على العلاقة بين حوادث المركبات والاصابة بالإعاقات الدائمة

•قدمت المبادرة رسالتها بآليات جاذبة، وخاطبت عبر قنوات عدة جمهور من شرائح مستهدفة

•قدمت نموذجاً في تكاملية الجهود بين القطاعات الحكومية والخاصة والخيرية والتطوعية.

•أصبحت علامة راسخة كأول مبادرة توعوية يكون لديها قناة متخصصة مع شركات الاتصالات للوصول إلى المشتركين بصورة مستمرة.

•استقطاب أكبر تجمع تطوعي ومنظومة متكاملة لفرق تطوعية تغطي سائر المناطق.

•ادراج التوعية بالسياقة الآمنة والسلامة المرورية كأحد اهم برامج المسئولية الاجتماعية وخدمة المجتمع في القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية.

•نفذت برنامج إذاعي تفاعلي على الهواء "حديث قبل الحادث" موجه للشباب عبر محطة إذاعية رياضية.

•بناء شراكة مع وزارة التعليم لتعزيز الرسالة التوعوية في المدارس والجامعات 

•التفوق في تحقيق التمويل الذاتي بشكل أمثل ومهنية عالية بدعم من الشركاء.

    أهداف المرحلة الثانية:

•تعزيز علامة المبادرة لتصبح علامة جودة للسلامة المرورية أو التأمين لتكون رافداً داعماً لأهداف ورسالة الجمعية.

•الاسهام في صناعة التشريعات والانظمة في ضوء نتائج الاستقصاء ومخرجات التجربة لتفادي نزيف الإعاقة.

•بناء شراكة ودور رئيسي للمرأة في المبادرة للتوعية والتثقيف وتعديل السلوك "سلامة أسرتي".